"G4" الإماراتية تعزز جهود احتواء و علاج " كورونا " بتقنيات الذكاء الاصطناعي عاجل.. الاحتلال يطلق قنابل الغاز لتفريق مسيرة احتجاجية في بيت لحم ضد صفقة ترامب "واندركرافت" تشارك للمرة الأولى في معرض الصحة العربي بدبي انطلاق أعمال المؤتمر العربي للثقافة والإبداع الخامس النيابة العامة في السودان تستدعي عمر البشير للتحقيق معه حول انقلاب 1989 "الحبيشي": الحديث عن تجاوز الحوثيين للمنطقة العسكرية الثالثة محض افتراء 100% بمناسبة يوم الحب.. ريكسوس باب البحر برأس الخيمة يهدي باقات وعروض حصرية ماهو جفاف العين وما هي أعراضه
Business Middle East - Mebusiness

العدل الإلهي

احتارت في حكمة الله في سعادة من ظلمها وبكت بحرقة كيف يعيش حياته متنعم رغم ظلمه لها. ذلك الفتى الذي يتحسر على حياته وضياع عمل أنهك قواه ليجني ثمرته ولم يجد صدى ولا تقدير وإذا تمعنت قليلا تجد تلك النماذج وأكثر ممن يتعجبون أو يتخيلون صمت الإله عن

موت جنة وأزمة إعادة القرية.

هناك مثل قديم يقول "الأمر يتطلب قرية لتنشئة طفل واحد".. فكيف لنا أن نستعيد تلك القرية!! جاء موت جنة صفعة على وجه مجتمع بأكمله، ولكن هل ستكون الأخيرة؟؟؟ بعيدا عن لعبة إلقاء الاتهامات وبعيدا عن مهرجانات الولولة الاجتماعية التي رأيناها

مصر تتحدث عن نفسها

من لندن إلى القاهرة في زيارة مع الأهل خلال إجازة عيد الأضحى المبارك لمدة أربع أيام، رافقنا خلالها الصديق الكريم الاعلامي المصري عبد الناصر زيدان. تم ترتيب برنامج الزيارة بأن يكون اليوم الأول مخصص لزيارة متحف مقياس مستوي مياه النيل خلال موسم الفيضان

احــزنوا

لا تبتئسوا من العنوان ولا تتسرعوا بأخذ موقف سلبى منه هو برىء منه لكنى أدعوك عزيزى القارىء والقارئة أن تحزنوا الحزن الايجابى الذى يضع أقدامكم على التغيير للافضل هناك حزن هدام يدخلك لمرحلة إدمان جلد الذات والتأنيب لدرجة الاحباط وأن يسيطر عليك عبارة (مفيش

كبير العائلة

ليست وظيفة يستطيع أن يشغلها كل الأشخاص، وليست صفة عادية يمكن أن يمتلكها أغلب الناس، ولكنها نعمة وميزة عظيمة لا يستحقها كثيرين . تربينا على وجود كبير العائلة وهو غالبا رجلا وقورا يحترمه الجميع، تختلف مكانته وسلطاته من بيئة لاخرى ولكنه فى النهاية رجل

القائمة البريدية

اشترك ليصلك كل ما هو جديد أولاً بأول