استخدموا عناوين وهمية لتداول الأسهم.. إدانة 79 متهما بالاحتيال في الإمارات تغيير هيكلي في منظومة التعليم بالإمارات بمباركة رئيس الدولة تطعيم 9301 شخص بـ«لقاحات كورونا» في الإمارات اليوم الكشف عن 364 إصابة جديدة بـ«كورونا» في يوم محمد بن زايد عن الشيخ خليفة: القائد الذي كرس حياته من أجل سعادة شعبه بعد تركه المنصب.. حسين الحمادي يوجه رسالة إلى وزير التعليم الإماراتي الجديد الصحة الإماراتية تؤكد جاهزية القطاع للتعامل مع «جدري القردة» الصين تعلن زيادة 25% في إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية
Business Middle East - Mebusiness

رئيس التحرير

اقرأ الحادثة

«اقرأ الحادثة» تلك كانت الجملة الشهيرة لبائعي الصحف والمجلات، وبالطبع كانت هناك حادثة تستحق أن تُقرأ، حيث كان لبائع الجرائد في ذلك الزمن سياسة خاصة في بيع الصُحف، وفي الترويج لما تحمله بين طياتها من عناوين، فكان

ماما تينا.. وأخطر رجل في العالم

مشهد(1) عاشت كريستينا نوبل طفولة قاسية بين أكواخ دبلن في أيرلندا خلال فترة الخمسينيات، مع أب مُدمن كحول وأم مريضة وستة أخوات مُشردين يبحثون عن الطعام بين أكوام القمامة، إلى أن توفت أمها وقررت المحكمة إيداعها في مؤسسة

رجل من عُمر الإعلام الإماراتي

التقيته للمرة الأولى عام 2006 في دبي خلال حفل تسلمي جائزة الصحافة العربية، حيث كان يتولى وقتها منصب مدير عام المجلس الوطني للإعلام الذي أُنشئ في العام نفسه برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وكان أيضاً

مبقاش ينفع خلاص

كنت أستيقظ يومياً مبكراً، خلال المرحلة الثانوية، وكنت أراه دائماً وأنا في طريقي لصلاة الفجر في المسجد المجاور للبيت، ملامحه مصرية أصيلة، يرتدي "البدلة الكاكي" زي الجيش المصري، ويحمل حقيبة صغيرة، مبتسماً، مبتهجاً،

هرم الحياة "المقلوب"

متاهة يعيش فيها الفأران "سنيف" و"سكوري" والقزمان "هيم" و"هاو"، وجميعهم يبحثون عن الجبن، وفي أحد الأيام ينفصل الفأران عن القزمين في ممرات المتاهة الطويلة، ولكن في يوم ما تجد المجموعتان