ألمانيا: لا تنازلات لواشنطن مقابل "الإعفاء المؤقت" من الرسوم الجمركية

أكد وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير أنه "لن تقدم أي تنازلات للولايات المتحدة الأمريكية مقابل الإعفاء المؤقت للاتحاد الأوروبي من الرسوم الجمركية الأمريكية".

وقال اليوم الإثنين لإذاعة برلين براندنبورج الألمانية إنه "لم يقدم أي عروض ملموسة، مؤكدا أنه لا يمكنه القيام بذلك مطلقاً".

وتابع قائلاً: "لا تتفاوض دولة بمفردها، وإنما الاتحاد الأوروبي سوياً، كانت مهمتي في واشنطن أيضاً الاهتمام بألا ينقسم الاتحاد الأوروبي، لذا لم أقدم عروضا ولم أقبل عروضاً".

يُذكر أن الاتحاد الأوروبي حصل الأسبوع الماضي على استثناء من الرسوم الجمركية الأمريكية على واردات الصلب والألومنيوم التي دخلت حيز التنفيذ يوم الجمعة الماضي.

ولكن الإعفاء يسري حتى مايو، القادم فقط.

وكانت كوريا الجنوبية أول دولة تتفق مع الولايات المتحدة على استثناء غير محدد المدة من الرسوم الجمركية، في مقابل تنازلات كبيرة، عند استيراد سيارات أمريكية مثلاً.

وأضاف ألتماير أنه لا يمكن "الاتفاق مع الولايات المتحدة على تحرير التجارة العالمية، إلا إذا كانت عادلة".

وقال: "أوروبا مستعدة للتحدث مع الولايات المتحدة عن هذه القضايا. ولكننا لا نرغب في ذلك تحت ضغط الوقت".

وحذر الوزير الألماني في تصريحات لصحيفة "باساور نويه تسايتونج" الألمانية من "المخاطرة بملايين الوظائف على مستوى العالم، وآلاف منها في ألمانيا أيضاً" في إطار حرب تجارية.