الجمهوريون يسعون إلى تخفيضات ضريبية بقيمة 450 مليار دولار

ذكرت تقارير إخبارية، اليوم الثلاثاء، أن "عدداً متزايداً من أعضاء الكونجرس الأمريكي من الحزب الجمهوري يدرسون اللجوء إلى مناورة مثيرة للجدل، بهدف السماح بتمرير تخفيضات ضريبية جديدة بنحو 450 مليار دولار".

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية عن مساعدين لأعضاء في الكونغرس قولهم، إن "المقترح الذي يجري تداوله حالياً لا يتضمن اعتماد الجمهوريين على انتهاء أجل تخفيضات أو إعفاءات ضريبية قديمة من أجل تمرير التخفيضات الجديدة، وإنما يستهدف منح معدي التشريعات الضريبية فرصة أكبر للمزيد من التخفيضات".

وقال مصدر رفض الكشف عن هويته، إن لجان الميزانية والضرائب في مجلس الشيوخ الأمريكي تناقش الانتقال من قاعدة "القانون الجاري" إلى قاعدة "السياسة الجارية".

وكان كيفين برادي رئيس لجنة التشريعات الضريبية في مجلس النواب الأمريكي قد ألمح خلال الشهر الماضي إلى الاستعداد لمثل هذه الخطوة، وقال إن "هذه الخطوة ستؤدي إلى المزيد من تخفيضات الضرائب".

وفي الوقت نفسه، فإن "هذا التحرك يمكن أن يواجه معارضة قوية من جانب الديمقراطيين والصقور المعارضين لزيادة عجز الميزانية".

وكانت "اللجنة المشتركة من أجل ميزانية اتحادية مسؤولة"، قد نشرت رسالة في وقت سابق من الشهر الحالي، قالت فيها إن "هذا القرار سيمثل انهياراً ضخماً غير مسبوق وسيضعف انضباط الموازنة من أجل السماح للكونغرس بإضافة أكثر من نصف تريليون دولار إلى الدين العام".