صندوق الاستثمارات السعودي يعتمد استراتيجيته للأعوام الخمسة المقبلة خادم الحرمين يعين محافظا جديدا للبنك المركزي السعودي فارس المزروعي: تصدر أبوظبي المدن الأكثر أمانا يعزز مكانتها عالميا طوارئ أم القيوين يناقش أسباب جنوح سفينة قرب ممشى البيت متوحد المصادقة على إنشاء سفارة للإمارات في تل أبيب بإسرائيل مركز أرصاد الإمارات يصدر توقعاته عن طقس الغد الإمارات تعلن تقديم 61 ألف جرعة جديدة من لقاح كورونا في 24 ساعة محمد بن راشد يصدر مرسوما بشأن هيئة الصحة في دبي
Business Middle East - Mebusiness

منطقة اليورو

جائحة كورونا توقف الانتعاش في المنطقة الاقتصادية الأوروبية

أدى تجدد تفشي وباء كوفيد 19 إلى تعميق حالة عدم اليقين في المنطقة الاقتصادية الأوروبية وفق التوقعات الاقتصادية لخريف 2020 التي نشرتها المفوضية الأوروبية في بروكسل. ومثلت جائحة الفيروس صدمة كبيرة للغاية للاقتصادات العالمية والاتحاد الأوروبي ، مع عواقب اقتصادية واجتماعية وخيمة للغاية. وقالت المفوضية إن النشاط الاقتصادي في أوروبا عانى من صدمة

انكماش فائض ميزان المعاملات الجارية بمنطقة اليورو

انكمش فائض ميزان المعاملات الجارية المعدل لدول منطقة اليورو (19 دولة ) إلى 16.6 مليار يورو في يوليو الماضي من 20.7 مليار يورو في يونيو 2020 بحسب بيانات البنك المركزي الأوروبي اليوم. وفي الاثني عشر شهرا حتى يونيو الماضي، انخفض فائض ميزان المعاملات الجارية للتكتل إلى 2.2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي من 2.6 بالمئة في الاثني عشر شهرا

عقد اجتماعات وزراء منطقة اليورو بـ"دائرة الفيديو المغلقة" بسبب الكورونا

قرر وزراء مالية منطقة اليورو إلغاء اجتماعهم المقررغدا في بروكسل. وقال رئيس منطقة اليورو في بيان، اليوم الأحد، "تم الاتفاق على الاكتفاء بإجراء مشاورات بين الوزراء عبر دائرة الفيديو المغلقة". ويأتي القرار بسبب إعلان مؤسسات الاتحاد الأوروبي تقليص الأنشطة الرسمية داخلها وعلى نطاق واسع نظرا لمخاطر تفشي فيروس كورونا

1.4% زيادة بمعدل التضخم السنوى بمنطقة اليورو يناير الماضي

أعلن مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي "يوروستات"، اليوم الجمعة، أن التضخم بمنطقة اليورو زاد بمعدل سنوي 1.4% في يناير الماضي، ليسجل ارتفاعا مقارنة بالشهر السابق مع صعود أسعار الطاقة، مؤكدا تقديراته الصادرة في وقت سابق. وحسب رويترز، أكد يوروستات أن التضخم الأساسي، الذي يستثني أسعار الأغذية والطاقة، تباطأ في ديسمبر/كانون الأول

انخفاض الأسهم الأوربية فى مستهل التعاملات وسط ترقب بالحرب التجارية الأمريكية - الصينية

انخفضت مؤشرات الأسهم الأوروبية في مستهل تعاملات اليوم الأربعاء، مع تركيز المستثمرين على مستجدات الحرب التجارية وبالتزامن مع الإفصاح عن بيانات اقتصادية. ويواصل المستثمرون مراقبة العلاقات بين الولايات المتحدة والصين وسط محاولات الأخيرة للضغط على الرئيس الأمريكي من أجل إلغاء التعريفات الجمركية المفروضة في سبتمبر، قبل توقيع المرحلة الأولى من

معنويات مستثمري منطقة اليورو عند أدنى مستوى في 6 سنوات ونصف

أظهر مسح نُشرت نتائجه أن معنويات المستثمرين في منطقة اليورو انخفضت في أغسطس آب لأدنى مستوياتها في أكثر من ست سنوات، في الوقت الذي فشلت فيه إجراءات التحفيز التي اتخذتها بنوك مركزية في تهدئة المخاوف بشأن حدوث ركود. وقالت مجموعة سنتكس للأبحاث إن مؤشرها لمعنويات المستثمرين في منطقة اليورو انخفض إلى -16.8 في أكتوبر تشرين الأول من -11.1 في

ارتفاع الدولار مع هبوط اليورو

ارتفع الدولار أمس الثلاثاء ،متعافيا من أدنى مستوى في نحو ثلاثة أشهر، والذي سجله في الجلسة السابقة، وسط توقعات بتوقف الولايات المتحدة عن رفع أسعار الفائدة لفترة. كما يأتي هذا الارتفاع في وقت ركز فيه المستثمرون على مخاطر حدوث ركود في منطقة اليورو ،بعدما أظهرت بيانات مزيدا من الإشارات على التباطؤ في المنطقة. وكان انخفاض غير متوقع في

الأسهم الأوروبية تتراجع قبيل لقاء ترامب ويونكر

خيم الهبوط على مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات الأربعاء، مع تواصل موسم نتائج الأعمال، وترقب لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس المفوضية الأوروبية. وكان قطاعا الموارد الأساسية والسيارات الأسوأ أداءً في البورصات الأوروبية، بينما كانت أسهم المالية والسلع المنزلية الأفضل. وهبط سهم "دويتشه بنك" بنحو 1.4% بعد تراجع

هبوط الأسهم الأوروبية عند الإغلاق مع تواصل المخاوف حيال الوضع التجاري العالمي

أنهت مؤشرات الأسهم الأوروبية أولى جلسات الأسبوع الجاري على تراجع، مع تواصل إعلان نتائج الشركات الفصلية، وتواصل المخاوف حيال الوضع التجاري العالمي. وتواصلت الضغوط السلبية على قطاع السيارات في البورصات الأوروبية، الإثنين، مع المخاوف بشأن تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم على واردات بلاده من السيارات قبل أيام من زيارة رئيس

الأسهم الأوروبية ترتفع بالختام مع مكاسب الأسواق العالمية

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات اليوم الإثنين، مع مكاسب الأسواق العالمية، وترقب المستثمرين للتطورات المتعلقة بـ"البريكست". وكان قطاع الموارد الأساسية من بين الأفضل أداءً حيث ارتفع بنحو 2%، مع هدوء التوترات التجارية، بينما كان قطاع المرافق العامة الأسوأ أداءً بعدما سجل تراجعا بنسبة 0.9%. وتقدم "ديفيد