كلمة مهمة لملك السعودية في حضور قادة العالم في اجتماع "تغير المناخ" عاجل.. السيسي يجتمع برئيس الحكومة ووزير الصناعة ويصدر توجيهات جديدة عاجل.. الإمارات تعلق الرحلات القادمة من الهند عاجل.. إسرائيل تدمر قطاعات بالكامل تحت الأرض لإيران في سوريا حدث فجرا.. الجيش الإسرائيلي يخفق مرتين في اعتراض صاروخ أُطلق من سوريا عاجل.. قناة السويس المصرية تصدر بيانا جديدا بنوك الإمارات تضخ 44 مليار درهم سيولة جديدة في محافظها الاستثمارية المحلية بعد تخطي النصف مليون.. تعرف على إصابات كورونا الجديدة بالإمارات أخر 24 ساعة
Business Middle East - Mebusiness

مؤشر ستوكس 600

"السفر والترفيه" في أوروبا تقود مكاسب أسواق المال

على غرار المكاسب التي حققتها الشركات الأمريكية، قادت أسهم شركات السفر والترفيه الأوروبية المكاسب، مدعومة بحالة من التفاؤل نتيجة برامج التطعيم بلقاحات كورونا وحزمة تحفيز أمريكية كبيرة، لتغلق الأسهم الأوروبية على ارتفاع في الأول من مارس بعد استقرار أسواق السندات عقب موجة بيع حادة الأسبوع الماضي. وحسب تقارير خبراء، وصف الأول من مارس بأنه

كورونا وخفض الفائدة يهويان بالأسهم الأوروبية 10%

هوت الأسهم الأوروبية في تعاملات اليوم الإثنين، قرابة 10% مع اتساع الإغلاق الإقليمي بسبب فيروس كورونا وخفض الفدرالي لأسعار الفائدة، حسبما ذكرت قناة CNBC الاقتصادية. ونزل المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 4.5% لأقل مستوى منذ 2013 وهبطت البورصات في فرنسا وإسبانيا مع انضمام البلدين لإيطاليا في تطبيق إغلاق محلي للأنشطة. وقلص مجلس

ارتفاع الأسهم الأوروبية في نهاية تعاملات اليوم

ارتفعت الأسهم الأوروبية، في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، وقادت القطاعات الدفاعية المكاسب مع تفاؤل المستثمرين بأن جولة من التحفيز النقدي ستحد من الآثار الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا. وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 1.4%. وجاءت أسهم قطاعي المرافق والاتصالات في مقدمة الرابحين. وخفض البنك المركزي الكندي،

صعود جميع المؤشرات الرئيسية للأسهم الأوروبية

شهدت الأسهم الأوروبية اليوم الأربعاء، ارتفاعا في مؤشراتها الرئيسية، حيث صعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.2% كما صعدت جميع المؤشرات الرئيسية في المنطقة بشكل طفيف وارتفع المؤشر الإيطالي 0.1% فقط، وسط تفشي فيروس كورونا في

الأسهم العالمية تبدأ مرحلة التعافي من فيروس "كورونا"

شهدت الأسهم العالمية خلال الفترة الماضية، هبوطا حادًا، بسب انتشار فيروس كورونا المستجد عالميًا، وهوا ما أثر بالسلب على جميع المؤشرات. وبدأت الأسهم مرحلة التعافي من الانخفاضات التي شهدتها، ففي وول ستريت، تعافت الأسهم الأمريكية وفتحت المؤشرات الثلاثة الرئيسية مرتفعة 1 %، لكنها قلّصت مكاسبها في التعاملات المبكرة. كما ارتفع مؤشر

الأسهم الأوروبية تفقد 1.5 تريليون دولار خلال أسبوع

فقدت الأسهم الأوروبية نحو 1.5 تريليون دولار، بنهاية أسبوع التعاملات الجاري، بعد عمليات بيع متزايدة، تخوفا من ركود اقتصادي، في أسوأ أداء أسبوعي لها منذ الأزمة المالية في 2008، بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا خارج الصين. وحسب رويترز، انخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 3.5% الجمعة، لتصل خسائره إلى 13.2% منذ الذروة القياسية التي سجلها يوم

تراجع 3% في الأسهم الأوروبية لاستمرار مخاوف انتشار كورونا

هبطت الأسهم الأوروبية 3% اليوم الجمعة، ليدخل منطقة التصحيح، في الوقت الذي يخشى فيه المستثمرون ركودا عالميا وشيكا مع انتشار فيروس كورونا. ويتجه المؤشر ستوكس 600 الأوروبي صوب تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي منذ ذروة الأزمة المالية العالمية في 2008. ودخل المؤشر مستويات تصحيح يوم الخميس، إذ انخفض 10% عن ذروة سجلها في الآونة الأخيرة،

استمرار مخاوف كورونا يهبط بالأسهم الأوروبية 2%

شهدت الأسهم الأوروبية تراجعا مجددا، بفعل المخاوف من أضرار فيروس كورونا المنتشر في أكثر من دولة خارج الصين. وهوى سهم ستاندرد تشارترد 3.4% بعدما قال البنك الذي تتركز أعماله في آسيا إن تحقيق هدف رئيسي للأرباح سيسغرق وقتا أطول نظرا لتفاقم الظروف المعاكسة في سوقيه الرئيسيتين الصين وهونج كونج بسبب الفيروس. وتراجع سهم انهاوزر-بوش إين

استقرار الأسهم الأوروبية في نهاية تعاملات الأربعاء

أغلقت الأسهم الأوروبية مستقرة، الأربعاء، حيث ساعدت نتائج قوية من شركات المرافق والسيارات على صرف انتباه الأسواق بعض الشيء عن تفشي فيروس كورونا. وقاد مزود الكهرباء الإسباني إبردرولا المكاسب في قطاع المرافق بعد الإعلان عن نمو قوي في الأرباح السنوية، في حين تصدر صانع السيارات الفرنسي بيجو قطاع السيارات بأرقام قوية لعام 2019. وختم

كورونا يضرب الأسواق الأوروبية ويقود أسهم القارة لأسوأ أداء

واصل فيروس كورونا تأثيره على الأسواق العالمية، فبعد تأثر السوق الصيني، تراجعت الأسهم الأوروبية عن مستويات قياسية مرتفعة، الخميس، إذ أُضيفت مجموعة من الأرباح المخيبة للتوقعات. وهبط المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.9%. وفاقم المؤشر خسائره ليسجل أكبر هبوط يومي في 3 أسابيع قبل نهاية الجلسة بقليل. وقاد هبوط بنحو 2% في أسهم شركات