تفاصيل انتقال مدافع محمود متولي للقلعة الحمراء تعرف على خدمات هيئة الغذاء والدواء لـ الحجاج خلال موسم الحج محافظ الشرقية وهاني شاكر يفتتحان مقر نقابة المهن الموسيقية بالزقازيق الطيران المدني: قرار الشركة الجوية البريطانية بتوقيف رحلاتها للقاهرة قرار شركة وليس دولة عبدالجليل السعيد: إسقاط أمريكا لطائرة إيرانية مسيرة فصل جديد من فصول الصراع شاهد.. اللحظات الأخيرة ما قبل احتجاز إيران الناقلة البريطانية دار الإفتاء المصرية: أرباح البنوك ليست ربا عالم أزهري: لايجوز شرعًا ترك العمل لأداء الصلاة في هذه الحالة
Business Middle East - Mebusiness

مؤشر الرئيسي للسوق السعودية

البورصة السعودية تتراجع تحت ضغط هبوط أسعار النفط

هبطت البورصة السعودية دون مستوى مهم متضررة بالانخفاض الأخير في أسعار النفط والمخاوف المتعلقة بتقييمات الشركات الكبرى، بينما تراجعت أسهم الشركات العقارية والبنوك في دبي وأبوظبي بعد مكاسب كبيرة الأسبوع الماضي. وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.8 في المئة إلى 7972 نقطة، لينزل عن المستوى النفسي البالغ 8000 نقطة. وتراجع سهم رابغ للتكرير

الأسهم الإماراتية تقود مكاسب المنطقة بدعم "الإمارات دبي الوطني"

قادت الأسهم في دولة الإمارات العربية المكاسب في المنطقة يوم الثلاثاء، مع ارتفاع بورصة دبي مدعومة بصعود كبير لسهم بنك الإمارات دبي الوطني، بعدما اتفق المصرف على شراء دينيزبنك التركي مقابل 3.2 مليار دولار. وحقق سهم بنك الإمارات دبي الوطني أداء أفضل من سوق دبي منذ بداية العام بصعوده 30.5 في المئة، في حين هبط مؤشر السوق 11.8 في المئة.

البورصة السعودية تستقر وأسهم دريك آند سكل تصعد في دبي

استقرت معظم أسواق الأسهم الخليجية تقريبا يوم الأحد وسط أحجام تداول منخفضة والافتقار إلى أحداث مهمة. ولم يطرأ على المؤشر الرئيسي للسوق السعودية تغير يذكر، بينما أغلق مؤشر سوق دبي مرتفعا 0.2 في المئة. وهبطت أغلب البورصات الأخرى في المنطقة، لكن الخسائر كانت محدودة. وانخفضت الأسهم العالمية يوم الجمعة نظرا لاستمرار القلق من توترات تجارية.

بورصات الشرق الأوسط تتراجع بفعل مخاوف بشأن إيران لكن السعودية ترتفع

هبطت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الخميس، متأثرة بتراجع بورصات الأسواق الناشئة العالمية، ومع استمرار التوترات الجيوسياسية بينما يلوح في الأفق خطر انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق إيران النووي. وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية في معظم جلسة التداول، لكنه أغلق مرتفعا 0.1 في المئة حيث تلقى دعما من مشتريات انتقائية لأسهم قيادية

أبوظبي في مقدمة الرابحين بين أسواق الشرق الأوسط والسعودية تواصل التعافي

حققت بورصة أبوظبي مكاسب كبيرة وسط أداء متباين لأسواق الأسهم في الشرق الأوسط، بينما واصلت البورصة السعودية التعافي بعد بضع جلسات من مبيعات لجني الأرباح. وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.7 في المئة مدعوما بالقطاع المالي وشركات الطاقة. وقفز سهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 5.9 في المئة، مسجلا أعلى مستوى إغلاق في 40 شهرا، وكان الأكثر تداولا


القائمة البريدية

اشترك ليصلك كل ما هو جديد أولاً بأول