أول هيئة إماراتية تعيد افتتاح وجهاتها السياحية أمام الزوار عاجل.. السيسي يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء الهندي بشأن كورونا بدرجات الحرارة.. "أرصاد الإمارات" تصدر بيانا بشأن طقس الغد مصر تؤكد تحذيرها من مغبة التدخلات الخارجية في ليبيا غدا.. استئناف الدراسة "عن بعد" في مدارس الإمارات الإنقاذ البري في شرطة دبي ينفذ 2670 مهمة في 4 أشهر سبب غريب وراء استقالة وزير بريطانيا لشؤون اسكتلندا توافق أوروبي ياباني على ضرورة مساعدة البلدان النامية في جائحة كورونا
Business Middle East - Mebusiness

عادل عبدالله حميد

العدالة المتوازية لضحايا الجريمة

رغم المساعي المبذولة لتعزيز مكانة الضحايا في نظام العدالة الجنائية، مازال الاعتقاد السائد حتى الآن هو أن الخصومة الجنائية ليست حقاً مطلقاً من حقوق الضحايا، أو شأناً من شئونه الخاصة. ومهما يُقال عن الأضرار التي تصيب المجتمع من جرّاء الجريمة يظل الضحية هو المتضرر المباشر والأكثر خسارة. فهو فوق ذلك كله محور العدالة التي يسعى إليها الجميع،

الطب الشرعي والآثار البيولوجية

عبارة الطب الشرعي أو الطب القضائي أو علم أحياء الأدلة الجنائية هي ترجمة لعبارة Forensic sicence التي تعني استخدام العلوم التطبيقية للإجابة على تساؤلات تتعلق بالمحاكم والنظام القانوني الجنائي أو المدني. مع التطور العلمي واستخدام العلوم والتقانة في مجال الجرائم ، تفرع الطب الشرعي أو القضاء الشرعي إلى عدد من العلوم التطبيقية التي باتت تسهم

الفساد في مجال الخدمات الصحية

إن الفساد في مجال الخدمات الصحية يمس حياة الإنسان مباشرة ويعيق سعادته ورفاهيته. ولا يقتصر مساس الفساد لحياة الإنسان على حرمانه من سهولة الحصول على الرعاية الصحية ووفرة المستشفيات المؤهلة فحسب، بل يمتد إلى عمليات التزوير والغش والتلاعب في الأدوية والاتجار في الأعضاء البشرية والأجهزة والمعدات الطبية التي قد تقود إلى موت

التحقيق الجنائي الحديث - تحديات عن بُعد

تعتبر عمليات التحقيق الجنائي وجمع الاستدلالات من أهم إجراءات العدالة الجنائية وأكثرها حساسية، باعتبارها مفتاح الدخول إلى ساحات العدالة وكفالة الحقوق، والسبيل إلى برامج مكافحة الجريمة والوقاية منها. فهي فوق ذلك كله معيار لقياس كفاءة الأجهزة التي أنيطت بها هذه المسؤولية الجسيمة، ومدى رضا المجتمع عن تلك الأجهزة التي تكلف الدولة مبالغ

المعلومات الأمنية ومفاهيمها الحديثة

نتناول في هذا المقال موضوع المعلومات الأمنية بمفهومها الواسع، الأمر الذي يستوجب تعريف العديد من العبارات والمصطلحات التي تستخدم في هذا السياق دون مراعاة الدقة في مفاهيمها ومعانيها، خاصة في أجهزة الشرطة والأمن. يخلط البعض بين المعلومات والإحصاءات والبيانات والحقائق كما يستخدم البعض عبارات المعلومات، المعارف والحقائق كمفردات مما لا ينسجم

تجربة الإمارات والتصدي للفساد

تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة ونجاحها في الوقاية من ظاهرة الفساد والقضاء على جذوره بسياسات هادئة وبرامج نابعة من الموروث الثقافي والقيم والتقاليد العربية وقيم الدين الحنيف. اولاً : من حيث نشأة دولة الإمارات العربية المتحدة وتأسيس منظومتها السياسية على عكس معظم دول المنطقة التي تأسست فيها النظم السياسية بالقوة العسكرية، تأسست

الجرائم السايبرانية 

تتجه المجتمعات المعاصرة نحو مرحلة جديدة من مراحل نموها الاجتماعي والاقتصادي، مصحوبة بأنماط سلوكية مستحدثة تسندها المعلومات والبيانات السايبرانية المنقولة عبر الفضاء، ومن المؤكد أن العالم مقبلٌ على أكثر وأخطر مما نشهده اليوم بفضل تطور البيئة العالمية للتقنية العالية للمعلومات Global High Technology Environment التي يعيش فيها الإنسان

العدالة الجنائية المجتمعية والتصالحية 

خلال العقود الأربعة الماضية مرت دراسات نظم العدالة الجنائية بمنعطفات عديدة مرتبطة بحركة الإجرام المعاصر ومتغيراته المتسارعة والاتجاهات العالمية المهيمنة على معالجتها، تمت دراسة تلك المتغيرات في سياق الإتجاهات الفكرية التي لم تخرج في مجملها عن الثوابت التي تأسست عليها مفاهيم العدالة الجنائية في أوائل الثمانينات من القرن العشرين. تناولت

حوكمة البيانات الكبيرة

نبعت فكرة بحث البيانات الكبيرة وحوكمتها من قرائتنا كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي بمناسبة اليوم الوطني الـ43 لدولة الإمارات العربية المتحدة وهو ينبهنا إلى الثورة الرقمية التي أضحت محور كافة الاتجاهات العالمية، وتعززت تلك اللفتة ونحن نقرأ رؤية قائد التغيير في وزارة الداخلية الفريق

"قيادة شرطة دبي" تكرم الباحث عادل عبدالله حميد مقترح "الموسوعة الشرطية"

شهد حفل تكريم أصحاب الاقتراحات من الجمهور الخارجي في القيادة العامة لشرطة دبي، تكريم الباحث، عادل عبدالله حميد، عضو اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وذلك على مقترحه "الموسوعة الشرطية". ونال عادل حميد، شهادة شكر وتقدير وهدية قيمة، وذلك بحضور وتسليم من اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي. كما تم تكريم 13 شخصاً من


القائمة البريدية

اشترك ليصلك كل ما هو جديد أولاً بأول