تجارب استجمام مميزة يقدمها ريكسوس باب البحر في "أنجانا سبا" كبير العائلة منتجع ريكسوس العلمين يستعد لاستقبال الزوار في الصيف بإشراف من الشيف العالمي هيمانت أوبروي مطعم "مرطبان" يستقبل زواره في قصر الإمارات ريتز كارلتون ألماتي الملاذ الصيفي الأمثل لعطلات لا تنسى زكي نسيبة: الإمارات ملتزمة بايجاد حلول سياسية للصراعات ودعم التجديد الاقتصادي في الشرق الأوسط دفاعات التحالف العربي تسقط 5 طائرات حوثية كانوا في طريقه للأراضي السعودية ريكسوس تعين مديرًا عامًا إقليميًا جديدًا لفنادقها في الإمارات
Business Middle East - Mebusiness

ستاندرد آند بورز

صعود "وول ستريت" لليوم الخامس على التوالي

واصلت "وول ستريت" صعودها للجلسة الخامسة على التوالي اليوم الخميس، في ختام تعاملات متذبذبة مع تأثر المستثمرين بتصريحات متباينة من رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) "جيروم باول"، بينما تضررت أسهم قطاع التجزئة بسبب تحذير من "ميسيز". وارتفع المؤشر "داو جونز" الصناعي 119.27 نقطة أو 0.5

"وول ستريت" تغلق مرتفعة بدعم من أسهم التكنولوجيا

ارتفعت بورصة "وول ستريت" للجلسة الرابعة اليوم الأربعاء، مدعومة بأسهم أبل وشركات صناعة الرقائق ،وغيرها من الأسهم التي تتسم بالحساسية التجارية، وذلك بعد إشارات على تحقيق تقدم في المباحثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وارتفع المؤشر "داو جونز" الصناعي 91.54 نقطة، أو ما يعادل 0.38 بالمائة، إلى 23878.99

"وول ستريت" تقفز بفعل آمال تجارية

قفز المؤشر "ستاندرد آند بورز 500" إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع أمس الثلاثاء ،بقيادة أسهم "أبل" و"فيسبوك" و"أمازون" وارتفاع الأسهم الصناعية، وسط مراهنات على أن الولايات المتحدة والصين ستبرمان اتفاقا لإنهاء حرب تجارية. وارتفع المؤشر "داو جونز" الصناعي 256.64 نقطة، أو ما يعادل 1.09 بالمائة،

"وول ستريت" تشهد ارتفاعا مع نهاية 2018

ارتفعت بورصة وول ستريت في تعاملات محدودة بعض الشيء اليوم الاثنين مع الاحتفالات بالعام الجديد ونهاية أسوأ عام مرت به الأسهم الأمريكية في عشر سنوات. وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 265.67 نقطة، أو ما يعادل 1.15 بالمئة، إلى 23328.07 نقطة. وصعد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 21.21 نقطة، أو ما يعادل 0.85 بالمئة، إلى 2506.95

ارتفاع الأسهم الأوروبية خلال التعاملات بدعم نتائج الأعمال

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية وسط تعاملات الجمعة، بدعم استمرار موسم نتائج الأعمال خلال الربع الثاني وبالتزامن مع هبوط اليورو. وتلقت البورصات الأوروبية دعماً قوياً من إفصاح الشركات عن نتائج أعمال تفوق التقديرات ويقود مكاسب الأسهم الأوروبية قطاع الموارد الأساسية بارتفاع 0.5% كما صعد قطاع التكنولوجيا. وتفاعل المستثمرون كذلك مع تجاوز


القائمة البريدية

اشترك ليصلك كل ما هو جديد أولاً بأول