سلطان الجابر: هناك حاجة للنفط منخفض التكلفة  "تسلا" و"آبل" تقودان مؤشر وول استريت نحو الخسارة دبي.. تصرفات العقارات حققت 795 مليون درهم تعافي الطلب العالمي على النفط  السعودية.. بورصة عقارية قريبا و11 سهما في مرمى التداول الاحتكار يسحب لقب "أغنى رجل في الصين" من "جاك ما" السيسي: أمن واستقرار السودان جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر مصر.. وزيرة البيئة تتمنى نجاح "بيئة" الإماراتية في "العاصمة الإدارية"
Business Middle East - Mebusiness

المؤشر ستاندرد آند بورز

تراجع المؤشرات الرئيسية لوول ستريت في افتتاح تعاملات اليوم

شهدت المؤشرات الرئيسية لوول ستريت، انخفاضا في افتتاح تعاملات اليوم الجمعة، إذ تسببت جائحة فيروس كورونا المستجد في إنهاء أطول نمو للتوظيف في الولايات المتحدة. وحسب وكالة رويترز، تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 127.51 نقطة أو ما يعادل 0.06% إلى 21285.93 نقطة. وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 منخفضا 11.98 نقطة أو 0.47 بالمئة إلى

انخفاض سعر برميل النفط الكويتي ليبلغ 29.75 دولار

انخفض سعر برمیل النفط الكویتي 14ر2 دولار لیبلغ 75ر29 دولار في تداولات یوم أمس الأربعاء مقابل 89ر31 دولار في تداولات یوم أمس الأول الثلاثاء وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكویتیة. وعالمیا ھوت أسعار النفط أمس وسجلت العقود الآجلة للخام الأمریكي أدنى مستوى لھا في 18 عاما مع قیام المزید من الحكومات حول العالم بتسریع الإغلاقات للتصدي

انخفاض كبير للأسهم الأمريكية فى بداية تعاملات اليوم

هوت الأسهم الأمريكية، فى مستهل تعاملات الخميس، بشكل كبير اقترب من 2%، في الوقت الذي أدى فيه الانتشار السريع لفيروس كورونا بالولايات المتحدة إلى إعلان كاليفورنيا عن حالة الطوارئ. في الوقت نفسه، تأثرت أسهم شركات الطيران سلبا بفعل تعثر الطلب على السفر، وانخفض المؤشر داو جونز الصناعي 710.78 نقطة أو 2.62% إلى 26380.08 نقطة. وتراجع

تراجع حاد للأسهم الأمريكية فى بداية تعاملات اليوم

تراجعت الأسهم الأمريكية بشكل حاد في بداية تعاملات اليوم الجمعة، مع تخلص المستثمرين من الأسهم وسط انتشار سريع لفيروس كورونا. وحسب رويترز، تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 495.81 نقطة بما يعادل 1.92% ليفتح على 25270.83 نقطة. وانخفض المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 61.86 نقطة أو 2.08% ليسجل 2916.90 نقطة. وهبط المؤشر ناسداك

تراجع الأسهم الأمريكية في مستهل تعاملات الخميس

تراجعت الأسهم الأمريكية في مستهل تعاملات الخميس، في ظل تنامي فيروس كورونا والمخاوف بشأن النمو العالمي وتأثيره على الشركات. وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 431.59 نقطة أو ما يعادل 1.60% إلى 26526 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 منخفضا 53.85 نقطة أو ما يعادل 1.73% إلى 3062.54 نقطة. ونزل المؤشر ناسداك المجمع 236.74 نقطة أو

أسوأ خسارة أسبوعية.. هبوط المؤشرات الرئيسية في الأسهم الأمريكية

قالت شبكة CNBC إن الأسهم الأمريكية تتجه لتسجيل أسوأ خسارة أسبوعية منذ الأزمة المالية العالمية. وشهدت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت هبوطا إلى منطقة تصحيح بعد دقائق من الفتح اليوم الخميس. وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 431.59 نقطة أو ما يعادل 1.60% إلى 26526 نقطة، متجها لتسجيل أطول سلسلة خسائر يومية متتالية منذ يونيو 2018.

ارتفاع مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية خلال تعاملات الأربعاء

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية، خلال تعاملات الأربعاء، بعد أن تكبدت أشد خسائرها بالنسبة المئوية لـ4 جلسات. وتأتي نتائج الأسواق العالمية، في ظل المخاوف من الأضرار الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا في أنحاء العالم، وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 78.10 نقطة بما يعادل 0.29% ليصل إلى 27159.46 نقطة. وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز

تراجع الأسهم الأمريكية بسبب كورونا

تسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا فى العالم، إلى تراجع الأسهم الأمريكية، اليوم الجمعة. ودفع انخفاض أسهم شركات التكنولوجيا لليوم الثاني على التوالي وغيرها بالمستثمرين للتوجه نحو الأصول الأكثر أمانا مثل الذهب والسندات الحكومية. وحسب رويترز، هبط المؤشر داو جونز الصناعي 73.45 نقطة بما يعادل 0.25% إلى 29146.53 نقطة، وفتح

ارتفاع المؤشر ناسداك بعد تباطؤ حالات الإصابة بكورونا

ارتفع المؤشر ناسداك المجمع، عند الفتح الأربعاء، بفعل مؤشرات على تباطؤ حالات الإصابة بفيروس كورونا وتوقعات بأن تأخذ الصين مزيدا من الإجراءات لتدعيم اقتصادها. وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 80.51 نقطة، بما يعادل 0.28% ليفتح على 29312.70 نقطة. وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 10.10 نقطة أو 0.30% مسجلا 3380.39 نقطة، وتقدم

بنك أوف أمريكا: موجة شراء أوروبية كبيرة في صناديق الأسهم العالمية

أفادت حسابات أجراها محللون من بنك أوف أمريكا ميريل لينش، بأن صناديق الأسهم العالمية شهدت أول تدفقات لها في ستة أسابيع بعد أكبر موجة شراء أوروبية في أكثر من عامين ونصف العام وفي تسعة أشهر في الأسواق الناشئة. واستنادا إلى أرقام من شركة تتبع تدفقات الأسواق المالية إي.بي.إف.آر، قال البنك، إن المستثمرين ضخوا 6.1 مليار دولار في صناديق الأسهم، إذ