ترامب: لم الغ الضرية العسكرية على إيران انطلاق انتخابات الإعادة فى إسطنبول عروض خاصة للزوار الكويتيين لقضاء عطلة الصيف في قصر الإمارت مقتل رئيس أركان الجيش الإثيوبيى ورئيس ولاية أمهرة فى محاولة انقلابية منتجع وسبا نيكي بيتش دبي يطلق عروضه الصيفية دانات العين يطلق عروض خاصة لعطلات الصيف شركة عبد الله العثيم للاستثمار تدشن أحدث مشاريعها الترفيهية بافتتاح "إكستريم زون" في أبوظبي مول بعد غياب عامين .. عودة قوية للفنان السورى "كاميران كنجو"
Business Middle East - Mebusiness

التضخم

المعارضة السودانية تشكك فى سياسات المركزي الجديدة لاحتواء الأزمة

في مسعى حكومي لكبح الاحتجاجات الشعبية، أعلن بنك السودان المركزي الثلاثاء سياسات جديدة لعام 2019 تهدف إلى تحقيق الاستقرار النقدي والمالي وكبح جماح التضخم واستقرار المستوى العام للأسعار، واستقرار سعر الصرف وتعزيز الثقة في الجهاز المصرفي. وتواجه المصارف السودانية مشكلة في توفير السيولة النقدية. وتعتبر أزمة السيولة أحد أسباب الاحتجاجات

إضراب عام يشل تونس.. وحشود الغاضبين تطالب بإسقاط الحكومة

يخوض مئات الآلاف من الموظفين في تونس إضراباً عاماً، يوم الخميس، فيما تجمع حشود الغاضبين أمام مقر البرلمان في العاصمة لأجل المطالبة برحيل حكومة يوسف الشاهد. وجاء الإضراب العام في تونس بعدما رفضت الحكومة زيادة الأجور، في خطوة قد تفاقم التوتر في تونس وسط تهديدات من المقرضين بوقف تمويل الاقتصاد التونسي. ويعد هذا التصعيد اختبارا حقيقي لقدرة

رعب يجتاح إيران.. توقف الشركات وتسريح آلاف العمال

تواجه الشركات الإيرانية خسائر ضخمة، بينما جرى تسريح آلاف العمال من وظائفهم في وقت يتهدد النظام غليان شعبي نتيجة سياساته إلى أدخلت البلاد في دوامة العقوبات الأميركية القاسية. وانضمت شركة تامنوش، لتصنيع المشروبات الغازية، إلى مئات الشركات المتوقفة عن العمل، بعدما سكتت آلياتها التي عملت لـ 16 عاماً متواصلة، أما العمال فكان مصيرهم

إيران تجري تعديلاً حكومياً بعد تزايد الضغوط الاقتصادية

تواجه الحكومة الإيرانية ضغوطاً مكثفة بسبب عدم الاستقرار الاقتصادي،حيث تواجه طهران العقوبات الأميركية المشددة ،خلال نوفمبر المقبل، بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي،وقد وتدهور اقتصادها بشكل كبير العام الماضي، وتعاني من ارتفاع التضخم والبطالة وانخفاض العملة المحلية والفساد الحكومي. وقال التلفزيون الإيراني، إن

أكبر هبوط للأسهم الأمريكية منذ عدة شهور

هبطت أسهم بورصة وول ستريت لأدنى معدل لها في يوم واحد منذ أشهر في ما يخشى المستثمرون من ارتفاع معدلات الفائدة والتضخم وتصاعد التوتر التجاري. وكان أكبر تراجع من نصيب مؤشر ناسداك لقطاع التكنولوجيا والذي تراجع 315.97 نقطة، أو 4.08 في المئة، إلى 7422.05 نقطة. و كما انخفض مؤشرا داو جونز و S&P 500 أيضا لأكثر من 3 في


القائمة البريدية

اشترك ليصلك كل ما هو جديد أولاً بأول