إصابات كورونا في الإمارات تتخطى الـ170 ألف حالة شاهد.. الإمارات ومصر و3 دول يبدأون التدريب البحري الجوي المشترك "ميدوزا- 10" شيخ الأزهر يهنئ الإمارات باليوم الوطني.. ويشيد بدورها في ترسيخ قيم التسامح أرصاد الإمارات تنشر بيانا بالطقس المتوقع في اليوم الوطني غدا توجيهان من السيسي بشأن المشروع القومي لإنشاء وتطوير مراكز تجميع الألبان وزير التنمية المصري يوجه بتطبيق المواعيد الجديدة لغلق المحال بكل حزم ضاحي خلفان: مسيرة زايد المباركة تمضي بكل ثقة للأمام في ظل قيادة الإمارات وزير الري يناقش مع السفير الياباني آخر تطورات سد النهضة ويكشف موقف مصر
Business Middle East - Mebusiness

سعد وليد بريدي

أزف الوقت 

إن الله غنيٌ عن عبادة العابد ولا يؤثر بعلو مقامه معصيةِ العاصي، وهذه الأرض ومافيها ظاهراً وباطناً لا تساوي عندهُ جناح بعوضة، ولو شاء لجعل كل من فيها على قلبٍ واحدٍ وعقيدةٍ واحدة لكنها دار ابتلاء وامتحان فإما النجاح أو الرسوب، وإما أن تؤتى كتابكَ بيمينك أو بشمالك وبكلا الأمرين تكون قد خضعت للإمتحان الكبير والذي يمثل الفرصة الأخيرة لأن تنجو

عندما تتكلم الأرض

يمتلك الإنسان القدرة العظيمة على إحداث التغير، وهذا المصطلح يشمل كل شئ تقريبًا يكون فيه للإنسان المقدرة على إحلالِ شيئ مكان الآخر أو استبدال نمط رتيب بنمطٍ بديلٍ عنه، فقد يحول الصحراء القافرة شديدة الجفاف لمدينة حديثة تضم أشجاراً خضِرةَ الأفنان. كما يستطيع تحويل الأرض القطبية قارسة البرودة لمكان مهيأ للحياة، كذلك يستطيع الإنسان استبدال

مهلاً يا من تقيمني 

تدور رحى الحياة بطريقةٍ مبهمةٍ للغاية.... خليفةٌ استخلفتهُ السماء على الأرض سُمي بالإنسان، رحل وسكن وجاع وحَبَ، وكره، وقاتل، واغتصب، وحَن، وخاف، وطغى، وعَدُلَ، وظلم، وبنى، وهدَم..... مسيرة من الكلمات ذات التضاد، تكتبُ وتشرحُ حال هذا الإنسان بمختلف مراحلهِ وأحقابه منذ أن نزل من الجنة مطرودًا منها وصولاً للحظةِ قرائتك لهذا الكلام

الفيزياء والحرب

حينما قام (مايكل أنجلو) بزخرفة سقف كنيسة سيستينا بالفاتيكان ، كان شديد التركيز بعمله حيثُ أبدع لدرجة اللامعقول وكانت دقتهُ بالعمل استثنائيه ، ولو لم يكن حاضر التركيز ومراعي لكل سنتيمتر بالسقف المهول لخرجت نتيجة أخرى ولربما كانت رسمه عادية جدا ، إذا دعنا نقول أن هنالك شعرة أحياناً بين الجمال والقباحه ، هنالك شعره غير مرئيه بين النجاح المطلق

التجربة الكورية

يصنف رجال الاقتصاد العالمي اليوم ( كوريا الجنوبية) كدوله وصلت لما يسمى بالمعجزة الاقتصادية الأولى على مستوى العالم .... بلد صناعي وزراعي وتقني بامتياز ، هي نمر آسيوي ناهض لا يمكن اللحاق به أبداً أو حتى مجاراته..... حتى ستينيات القرن الماضي كانت المجاعة تعم أرجاء كوريا الجنوبي مما اضطر الكثير من الكوريين لأكل أوراق الشجر ومضغ