أسواق الأسهم الإماراتية تغلق خضراء لليوم الثاني على التوالي شرطة أبوظبي تطلق ميثاق التزام القادة بخدمة المتعاملين واسعادهم سفير أمريكا بأثينا يعلق على ترسيم الحدود مع مصر.. واليونان تطلب اجتماعا عاجلا روسيا تسجل أول لقاح في العالم ضد كورونا.. وإبنة بوتين أول المطعمين عاجل| حاكم الشارقة يصدر مرسوما أميريا جديدا شاهد.. محمد بن راشد يطلب مركزا للأبحاث الطبية عن الأمراض السارية بالإمارات الإمارات تكشف عن 262 إصابة جديدة بفيروس كورونا مصر تدلي بصوتها في انتخابات مجلس الشيوخ.. ورئيس الوزراء أول المشاركين
Business Middle East - Mebusiness

د.سميه عسله

من قصف مرفأ بيروت

استهداف مرفأ لبنان يحمل سيناريو من إثنين، أولهما أن هناك استهداف خارجي يهدف إلى تقليم أظافر إيران بالمنطقة ويضعف من نفوذها من خلال توجيه ضربات قاتله إلى أهم اتباعها وهم جماعة حزب الله في لبنان، يأتي ذلك تزامنا مع سلسلة التفجيرات التي شهدناها داخل المدن الإيرانية وبالأخص الأماكن الحيوية والحساسة فيها والقادرة على قلب موازين القوة كما حدث فعليا

بالأسماء نفضح حلقة الوصل بين إيران والإخوان

مؤخرا وخلال تصفحي لإحدى المجلات السياسية العريقة بالوطن العربي وجدت على الغلاف عنوان دراسة كاتبها شخص إخوانجي مستتر يدعى (ا.م) ممن لهم تاريخ في الهجوم على مصر والسعودية والامارات، ظن أن السنوات التي مضت كفيلة ان تمحي مواقفه الخبيثه المؤيدة والداعمة لحكم الإخوان في مصر خلال ذاك العام الأسود، وبعملية بحث بسيطه على الشبكة العنكبوتية وبطرق متطورة

قطر دفعت رأس سليماني وإيران تبدأ مؤامرة

النظام الإيراني استلم 3 مليار دولار من قطر تكفيرًا عن اشتراك قطر بمقتل قاسم سليماني، حيث أن الطائرة التي استهدفته أقلعت من قطر، كما جاء على لسان حسن عباسي، الاستراتيجي الإيراني وعضو سابق في الحرس الثوري الإيراني وأهم منظري إيران كذلك يعرف بـ"كسنجر" إيران، وهذا يؤكد ما أشار إليه ترامب وقت الإعلان عن استهداف سليماني بأن الطائرة

الباسيج"ضرب الشعب بالشعب"

خبر اغتيال عبد الحسين مجدمى، قائد وحدة باسيج مدينة داروين، في منطقة شادجان محافظة خوزستان جنوب غرب إيران، حيث تعرض لحادث اطلاق نار من قبل مسلحين أمام منزله قد ألقى الضوء على قوات الباسيج الإيرانية. ويُعتبر مجدمي من الضباط المشاركين في عمليات قوات «الحرس الثوري» الإيراني في سوريا خلال السنوات الماضية، ويتهمه ناشطون بالمشاركة في

أردوغان واللعب مع تونس

في نهاية الشهر الماضي، شهدت الدولة التونسية ارتباكًا، بالتزامن مع الزيارة المفاجئة التي أجراها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لها، دون تخطيط مسبق؛ بعدها توجه رئيس البرلمان التونسي وزعيم حركة النهضة المدعومة من جماعة الإخوان المسلمين، راشد الغنوشي، إلى تركيا لزيارة أردوغان بالشكل نفسه، دون إعلان مسبق، مما تسبب في موجة غضب كبير في الشارع التونسي

أردوغان في رفاهية وشعبه يعيش أزمة اقتصادية

وصل عدد السيارات المخصصة للجهات الحكومية في تركيا إلى 125 ألف سيارة، بالإضافة إلى 268 سيارة فارهة مخصصة لرئاسة الجمهورية؛ هذه الأعداد لا يمكن مقارنتها بالسيارات الموجودة في الدول الأخرى؛ على سبيل المثال: عدد السيارات المخصصة للجهات الحكومية في ألمانيا 9 آلاف، و10 آلاف في اليابان، و8 آلاف في اليابان فقط. هذا التفوق الذي تسجله تركيا لم يكن

قناة إسطنبول أم قطر إسطنبول؟!

بالتزامن مع تأجج الجدل في الشارع التركي حول مشروع قناة إسطنبول، أصدرت حكومة حزب العدالة والتنمية، قرارًا بحظر الاستعلام عن البيانات الخاصة بالسجل العقاري، وذلك بعد أن انتشرت ادعاءات حول شراء الشيخة موزة؛ والدة أمير قطر تميم بن حمد آل ثان، أراضيَ شاسعة بلغت مساحتها 44 دونمًا، تطلّ على المسار الذي ستمر منه القناة الجديدة. الشيخة موزة التي

الأزمة الاقتصادية في تركيا تتعمق

بدأ الخط السياسي العدواني الذي تتبعته حكومة حزب العدالة والتنمية في تركيا في السنوات الأخيرة يضرب الاقتصاد أيضًا، حيث دفع تدهور العلاقات الإستراتيجية في الداخل والمنطقة، إلى جانب الأزمة الاقتصادية، أصحاب المحالات والمصانع إلى إغلاق أبوابها. فقد كشفت المعطيات الرسمية أن 114 ألف و977 صاحب محل توجه إلى إغلاق الأبواب في عام 2019 بسبب الأزمة