تصريح مفاجئ من أردوغان عن علاقات تركيا بمصر: "نتواصل أمنيا" بعد انخفاضها بالأمس.. قفزة في أسعار الذهب اليوم بمصر وزير التنمية المصري: المبالغ المحصلة من التصالح ستعود للمواطن مرة أخرى الإمارات تعلن بروتوكول تنظيم المناسبات الاجتماعية في ظل انتشار كورونا اتفاق جديد بين الرئيسين اللبناني والفرنسي بشأن الحكومة الجديدة الهند تسجل أكثر من 96 ألف إصابة جديدة بـ"كورونا" وزارة البيئة الإماراتية ترفع الحظر عن استيراد الغنم والماعز الجزيري قائد حرس الحدود المصري يكشف لأول مرة تفاصيل إنقاذ 11 تركيا من الغرق
Business Middle East - Mebusiness

د.سميه عسله

رسائل من خطاب الرئيس للجيش المصري

تابع العالم خطاب الرئيس السيسي للقوات المسلحة المصرية بالمنطقة الغربية أو ما يمكن أن نطلق على زيارة "تفتيش حرب" للوقوف على الاحتياجات المعنوية والعسكرية لفرق مدرعة من الجيش المصري مدربين بأعلى مستوى ولديهم كافة التجهيزات والاستعدادات العسكرية للهجوم والقتال بأي وقت وفور تلقي الأوامر العليا. وقد لاحظ المجتمع الدولي أن خطاب الرئيس

الوضع الراهن للميليشيات الايرانية

جاء مقتل قاسم سليماني، المسؤول عن العمليات الارهابية التي تقوم بها ايران في المنطقه العربيه واوروبا بالاضافه الى انه كان حلقة الوصل بين الملالي وداعش ،جاء مقتله في زمنِ وهْن وغموضٍ لإيران وحلفائها في العراق. ففي الأشهر الماضية الأخيرة، غضب المحتجّون العراقيون من دور الجهات التابعة لإيران وقوّات الحشد الشعبي في قمع المحتجين واستخدام العنف

وُلِدَ مَلِكاً

خلال أحداث فيلم ولد ملكا، تم رصد حدث تاريخي للملك فيصل بن عبدالعزيز رحمه الله عندما أرسله والده الى برسالة إلى بريطانيا وكان عمره ١٦عام، الملفت انه شاب عمره ١٦ عام قال لمرافقيه وهي رسالة للانجليز حينها ومن قبلهم العرب، قال جملة مهمه جدا "نعم نحن الان في انجلترا ولكننا لسنا انجليز ولن نكون غير عرب سعوديين". وكانت هذه هي سياسة

مستقبل الملالي في ظل تفشي كورونا

بات واضحا من خطاب ‏روحاني في جلسة الحكومة حين قال ان بعض الأسرة خاوية في المستشفيات وهذا شيء جميل. انه يحاول ان يخدع شعبه وكذلك المجتمع الدولي بأن هناك اجراءات صحيه تتخذ من قبل الملالي لعلاج المصابين من الشعب الايراني وان يدرأ عن نفسه ونظامه تهمة كبيره حتما ستؤدي الى زيادة الصخب الداخلي على النظام، وكذلك تضعف موقف ايران امام المجتمع

"الملالي" يقتل المتظاهرين ويساوم على الجثث

بعد إعتراف كبار المسؤولين الإيرانيين بأنهم هم من قتلوا المتظاهرين بزعم أنهم "مخربين" ومندسين وليسوا بمواطنين إيرانيين على حد تعبيرهم، ورغم أن النظام الإيراني كان قد أعلن مؤخرا أن عدد القتلى المحتجين لا يتجاوز 12 قتيلًا، إلا أنه تم الكشف عن هذا الكذب والتضليل؛ حيث قام نظام الملالي بإخفاء العدد الحقيقي لقتلى الاحتجاجات، بل وصل الأمر

الملالي "ينهار"والسيستاني في خطر

بات من الواضح أن نظام "الملالي" يقترب من حافة الهاوية،بعد أن وصلت العقوبات الأمريكية إلى حد تصفير الصادرات النفطية الإيرانية ومنع تجارة المعادن النفيسة ومؤخرا طالت العقوبات قطاع العقارات وبعض الشخصيات البارزة ومنهم المرشد الإيراني ووزير خارجيته جواد ظريف مما أدى إلى وصول معدل التضخم بطهران إلى 50% وفقد العملة لأكثر من 60% من

سفارة الإمارات بالقاهرة تحتفل باليوم الوطني الـ 48

رفعت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في مصر، علم الإمارات احتفالا بعيد الإتحاد الـ٤٨، بمشاركة لإخوانهم مواطني الإمارات، وقررت السفارة الاحتفال بهذه المناسبة من خلال تنظيم حفل ضخم وراقي سيقام داخل فندق النيل ريتز كارلتون القاهرة، يوم الإثنين المقبل، ويضم عدداً من رموز المجتمع والشخصيات الهامة من دبلوماسيين وسياسيين وفنانين وكتاب وإعلاميين