مصر تجري سلسلة لقاءات مع مؤسسات عربية ودولية خلال الاجتماعات السنوية لصندوق النقد

يغادر القاهرة اليوم، الثلاثاء، وزير المالية المصري الدكتور محمد معيط ، ونائبه لشئون السياسات المالية الكلية، أحمد كجوك؛ للمشاركة في اجتماعات الخريف التي ينظمها كلا من صندوق النقد والبنك الدوليين بالعاصمة الأمريكية واشنطن في الفترة من 15 حتي 20 من الشهر الجاري.

من المقرر أن يعقد " معيط" والوفد المرافق له، عددا من اللقاء مع ممثلي مؤسسات التمويل الدولية لمناقشة عددا من الملفات الهامة من بينها الضرائب والجمارك واستعراض خطط المستهدفة للحكومة المصرية.

ويعقد وزير المالية المصري مع نظراءه من دول الكوميسا ومحافظي البنوك المركزية لمتابعة مستجدات الوضع الاقتصادي، بخلاف لقاءا مع نظيره الكويتي و وجنوب السودان ؛ لبحث فرص التعاون المشترك ومزيد من الاستثمارات المتبادلة بين البلدين، إلى جانب مشاركته بمجلس عموم وكالة التأمين التجار الأفريقية.

ويشارك " معيط" والوفد المرافق له في لقاءات مع عدد من المسئولين رفيعي المستوى لعدد من البنوك العالمية فى مقدمتها: دويتشه بنك وستاندرد اند بورز وستاندرد تشارترد وبنك ENBD الإماراتي وبنك اتش اس بى سى  وسيتى بنك؛ وذلك للوقوف على النظرة المستقبلية للاقتصاد المصري وآخر المستجدات والتوقعات الخاصة بمعدلات النمو وميزان المدفوعات والتضخم ومعدلات الفائدة، واستعراض أوجه الإنفاق وإطار المالية العامة والأولويات المتعلقة بخطط التمويل وما قامت به الحكومة المصرية مؤخرًا من مشاريع قومية.

كما يلتقي مع رئيس مصلحة سك العملة للمملكة المتحدة لبحث تعزيز التعاون المشترك في مجال سك العملة.

ويعقد وزير المالية جلسات ثنائية مع المؤسسات الدولية للتصنيف الائتماني منها مؤسستي فيتش وموديز لاستعراض أوضاع الاقتصاد المصري خلال الفترة الحالية إضافة إلى لقائه مع وزراء مالية ومحافظي بنوك مجموعة العشرين ومجموعة جولدن مان ساكس، واجتماعه مع مسئولي بنك أمريكا ميريل لينش؛ لتبادل وجهات النظر بين صانعي السياسات وبحث فرص الاستثمار بين الطرفين.

ويلتقي الوزير بوفد من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD ومؤسسة مورجان ستانلى لبحث تطورات أوضاع الاقتصاد الكلى وسبل جذب السوق المحلى المصري للاستثمارات الأجنبية وتحقيق التوازن بين الاستثمار فى أذون وسندات الخزانة وكذلك الإصدارات المحلية للسندات مقابل الإصدارات الدولية.

كما يعقد الوزير جلسات ثنائية مع وفد من مؤسسة جى بى مورجان، ومن المقرر أن يلتقي بوفد من جايكا لتبادل وجهات النظر حول الأوضاع الاقتصادية لمصر وسبل التعاون بين الجانبين فيما يتعلق بالقطاعات الحيوية ومنها ملف الصحة.

ويستعرض الوزير على هامش الاجتماعات، الرؤية المصرية الطموحة لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد باعتبارها نموذجًا يحتذى به لدى الدول الأفريقية الأخرى لكون مصر تترأس الاتحاد الأفريقي هذا العام وكيفية استدامة التمويل الخاص بتلك المنظومة.

ويشارك د. معيط في العديد من الموائد المستديرة مع عدد من المنظمات والشركات العالمية وكبرى المؤسسات الدولية، حيث يحضر المنتدى العالمي للمستثمرين السياديين لعام 2019، لاستعراض أبرز المؤشرات الإيجابية لأوضاع الاقتصاد المصري وكذلك ترسيخ أهمية فهم الاتجاهات الأساسية التي تحكم عملية التدفقات الائتمانية داخل الأسواق الناشئة، ويختتم لقاءاته باجتماعات المائدة المستديرة بين كل من صندوق النقد والبنك الدوليين ووزراء ومحافظي بنوك إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تستكمل وزارة المالية توقيع مذكرة تفاهم مع بنك يورو كلير التي بدأتها فى إبريل الماضي  ضمن احتفالية توقيع، فى ضوء اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين، وجاءت هذه الاتفاقية بعد أن اتخذت مصر خطوات ثابتة نحو الإصلاح الاقتصادي أدت إلى رفع الثقة لدى المجتمع الاستثماري الأجنبي في السوق المصري وجذب مزيد من المستثمرين الأجانب وسيسهم التسجيل في بنك يورو كلير فى خفض تكلفة خدمة الدين العام لمصر نتيجة لزيادة الطلب وتوسيع قاعدة المستثمرين في الأوراق المالية الحكومية المصرية.

ويسهم هذا الاتفاق في فتح الباب أمام دخول مستثمرين جدد لسوق الأوراق المالية الحكومية بمصر وجذب استثمارات البنوك المركزية العالمية للأوراق المالية المصرية.