الشعبة البرلمانية الإماراتية: فوز البند الطارئ حول القدس يؤكد شرعية وعدالة القضية الفلسطيينية

أكد وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية برئاسة سعادة علي جاسم عضو المجلس الوطني الاتحادي ورئيس مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي أن فوز البند الطارئ حول القدس في اجتماعات الجمعية الـ 138 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة حاليا في جنيف يعد انجازا عظيما يضاف إلى سجل الشرعية التاريخية والقانونية لمدينة القدس ويؤكد شرعية وعدالة القضية الفلسطيينية.

وأشاد وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية في هذا الصدد بجهود أعضاء الاتحاد البرلماني الدولي في اجتماعات الجمعية الـ 138 للاتحاد البرلماني الدولي والتي أكدت على وضعية القدس كما وردت في قرارات الأمم المتحدة باعتبارها " مدينة تحت الاحتلال " ولا يجوز لسلطة الاحتلال الإسرائيلي تغيير الوضعية القائمة لهذه المدينة.

من جهة أخرى أكدت سعادة عفراء البسطي عضو المجلس الوطني الاتحادي خلال مشاركتها في اجتماع مكتب لجنة شؤون الأمم المتحدة علي هامش اجتماعات الجمعية الـ 138 للاتحاد البرلماني الدولي أن الاجتماع ناقش موضوع " الترتيبات المؤسسية لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة ".. مشيرة إلى أن دولة الإمارات تعتبر أهداف التنمية المستدامة الجديدة خطة طموحة ستحدد معالم مستقبل العالم خلال الـفترة المقبلة.

وقالت البسطي إن الشعبة البرلمانية الامارتية هي ممثل المجموعة العربية لهذا الاجتماع الذي تم خلاله عرض التعاون مع منظومة الأمم المتحدة والترشيحات القادمة حسب المجموعات الجيوسياسية وكذلك عرض جدول الاعمال حول الاجتماعات القادمة والمهمة المرتبطة بمفهوم السلام المستدام بعد اعتماده كمفهوم جديد في نقاشات الأمم المتحدة خلال اجتماعات منتدى السياسيين رفيع المستوي لعام 2018 الذي سيناقش خلاله طرق التقدم المحرز نحو الاستدامة والتي تنعكس على أهداف التنمية المستدامة " أهداف الالفية " .

إلى ذلك شارك سعادة فيصل الذباحى عضو المجلس الوطني الاتحادي في أعمال منتدى البرلمانيين الشباب على هامش أعمال الاجتماع الـ 138 للاتحاد البرلماني الدولي بحضور سعادة علياء الجاسم عضو المجلس الوطني الاتحادي وسعادة أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس.

واستعرض الاجتماع الأنشطة التي تم تنفيذها في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي السابقة والأنشطة التي تم التخطيط لها في اجتماع الجمعية العامة بالإضافة إلى قواعد وأساليب عمل منتدى البرلمانيين الشباب إلى جانب إقرار جدول الأعمال والتحديثات بشأن مشاركة الشباب والمساهمة في أعمال الجمعية العامة الـ 138 وتحديث ومناقشة خطة عمل المنتدى وأنشطته والأعمال التحضيرية للجمعية العامة الـ 139 أكتوبر 2018" .

وأكد الذباحي دور دولة الإمارات في تعزيز دور الشباب وتأثيره في صناعة المستقبل مشيرا في هذا الصدد إلى وضع " الاستراتيجية وطنية لتمكين الشباب واستحداث منصب وزيرة الشباب وتشكيل مجلس لشباب الإمارات يضم 13 عضوا ليكونوا مستشارين للحكومة في قضايا الشباب ومساهمين في رسم السياسات والاستراتيجيات التي تضمن المشاركة الفاعلة في المجتمع.

وتقدم الذباحي بعدة مقرحات للشعبة البرلمانية الإماراتية منها أهمية أن تتضمن هذه الاجتماعات" دوائر عمل شبابية " تناقش موضوعات ذات الاهتمام لدى الشباب العالمي مثل إشراك الشباب في أجندة التنمية المستدامة والتحديات التي تعيق مشاركة الشباب في العملية السياسية وغيرها من موضوعات تستجد على الأجندة العالمية وتتطلب تحركا من الشباب البرلماني تجاهها على أن تكون دوائر عمل شبابية ومنصة شبابية حوارية ولا تكون محدودة بمناقشة موضوعات اللجان الدائمة الثلاث ويتم فيها عرض أفضل الممارسات ومناقشة أهم الموضوعات ذات العلاقة بالشباب وتطلعاتهم والتحديات التي يواجهونها وذلك بهدف الخروج بحلول عملية وأفكار مبتكرة وسياسات فعالة.

من جهة أخرى شارك وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية في اعمال اللجنة الدائمة الثانية " لجنة التنمية المستدامة والتمويل والتجارة "المنعقدة ضمن أعمال الجمعية ال"138" للاتحاد البرلماني الدولي .

مثل الشعبة البرلمانية في أعمال الاجتماع سعادة كل من جمال محمد الحاي والدكتور سعيد عبد الله المطوع وسعادة أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس.

وناقشت اللجنة في اجتماعها إقرار جدول الأعمال والموافقة على المحضر الموجز لدورة اللجنة التي عقدت ضمن إطار الجمعية العامة الـ 137 للاتحاد البرلماني الدولي في سانت بطرسبرغ "أكتوبر 2017" والاطلاع علي مشروع قرار اللجنة "إشراك القطاع الخاص في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة خاصة في مجال الطاقة المتجددة" والأعمال التحضيرية للجمعيات العامة المقبلة وانتخابات مكتب اللجنة الدائمة